امانة بغداد تنفي منح متنزه الزوراء لأي جهة سياسية ، مؤكدة السعي لإضافة متنزه آخر في العاصمة

 

بغداد ١١-٥-٢٠٢١

نفت أمانة بغداد ما روجت له عدد من وسائل الاعلام من معلومات ملفقة حول تقسيم متنزه الزوراء ومنحه لجهات سياسية .

وذكر بيان للامانة ان في الوقت الذي تنفي فيه امانة بغداد هذه المعلومات الملفقة تؤكد ان السيد رئيس الوزراء وأمين بغداد يسعيان بشكل حثيث للحفاظ على ماتبقى من مناطق (متنزهات وحدائق وتشجير) والتي تم استباحتها في السنوات السابقة بداعي مشاريع استثمارية شوهت المشهد الحضري لبغداد واخلّت بالنسب المعتمدة عالميا للمساحات الخضراء داخل المدينة .. مما حدا بأمين بغداد وبتوجيه من السيد رئيس الوزراء دعوة مجلس الوزراء بمنع تخصيص ( الحدائق-المتنزهات—التشجير) الى اية فعالية اخرى مغايرة حتى لو كانت سكنية.

واضاف البيان ان امانة بغداد تسعى الى انشاء وتطوير مناطق اخرى تضاف الى متنزه الزوراء ومنها غابة بغداد في منطقة التاجيات شمال العاصمة والتي تم تخصيصها مؤخرا الى الامانة لتشكل متنفساً اخر لاهالي العاصمة الحبيبة.

وأهابت امانة بغداد بوسائل الاعلام بـتوخي الدقة والموضوعية في نقل الاخبار والمعلومات واستقاءها من مصادرها الرسمية.

 

امانة بغداد

المديرية العامة للعلاقات والاعلام