استنفرت امانة بغداد جميع ملاكاتها البشرية والآلية لغرض تصريف مياه الامطار التي هطلت على العاصمة بغداد منذ ليلة امس والتي بلغت اكثر من 30 ملم.

وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان  امين بغداد الدكتورة ذكرى علوش ووكيلا امانة بغداد والمدراء العامين للدوائر البلدية والفنية يشرفون بشكل مباشر على سير خطة تصريف مياه الامطار عبر التواجد الميداني في المحطات الرئيسة في جانبي الكرخ والرصافة لمتابعة الوضع ومعالجة المشكلات التي قد تحدث اثناء فترة استمرار هطول الامطار .

واضافت ان الدوائر البلدية الأربع عشرة ودائرة مجاري بغداد استنفرت كافة ملاكاتها الآلية والبشرية منذ بدء سقوط الامطار وتشغيل المحطات الرئيسة والفرعية وخطوط الطوارئ التي انشأت في الفترة الماضية بكامل طاقاتها لضمان عملية تصريف مياه الامطار  ومحاولة ومنع تجمعها في الشوارع و الأزقة .

واضافت ان  محطات المجاري تعمل بطاقاتها القصوى بالتنسيق مع وزارة الكهرباء لضمان استمرار التيار الكهربائي الوطني المجهز لتشغيلها الى جانب جاهزية المولدات احتياطاً تحسباً لحدوث اي طارئ وانقطاع التيار الكهربائي الوطني .

واشارت الى ان الدوائر البلدية قامت ايضاً بنصب مضخات في بعض النقاط الرئيسة في الشوارع الرئيسة للاسراع في تصريف مياه الامطار التي تتجمع وتصريفها عبر خطوط الطوارئ بأسرع وقت ممكن فضلاً عن الآليات التي تعمل هي الاخرى بسحب تلك المياه وخاصة في المناطق المنخفضة والغير مخدومة في شبكات المجاري .

هذا وان  آليات امانة بغداد تعمل بصورة مستمرة مجاناً لسحب المياه وتهيب بالمواطنين الكرام الابلاغ عن اي مخالفة بتسجيل رقم الآلية والابلاغ عنها من خلال هواتفها المنشورة والمثبتة على آلياتها .